وقدم المغرب معلومت أمنية إلى سريلانكا بعد 48 ساعة من تنفيذ هجمات عيد الفصح، الأحد، وفقا لما كشفته وكالة الأنباء الهندية الخاصة "IANS".

وذكر موقع "بزنس ستاندرد"، الخميس، أن المغرب والهند، وهي جارة سريلانكا، ترتبطان باتفاقيات قوية لمحاربة الإرهاب.

وأورد موقع "هسبريس" المغربي، عن مصدر لم يجر ذكر اسمه في مكتب مكافحة الإرهاب بالبلاد (المكتب المركزي للأبحاث القضائية)، أن الرباط ساهمت في الكشف عن هوية منفذي الهجمات.

وكانت مواطنة مغربية تعمل مضيفة طيران قد نجت بأعجوبة من التفجير الإرهابي، الذي استهدف مطعم فندق ضمن الهجمات التي شهدتها سريلانكا.

وارتفعت حصيلة القتلى في فنادق كنائس بعدة مدن في سريلانكا، إلى 360 قتيلا، إضافة إلى نحو 500 جريح.

وأوقفت الشرطة 18 مشتبها جددا، خلال الليلة الماضية، مما رفع عدد المعتقلين في القضية إلى 58 شخصا، بحسب ما ذكرته الشرطة.

ومنذ الهجومين الانتحاريين في الدار البيضاء (33 قتيلا) عام 2003 وفي مراكش (17 قتيلا) في 2011، شدد المغرب إجراءاته الأمنية، وعزز تعاونه الدولي في مجال مكافحة الإرهاب.

وتعلن الرباط بين الحين والآخر عن اكتشاف خلايا إرهابية، وإحباط خطط لمتشددين بشن هجمات على أماكن حيوية في المملكة.

إقرأ أيضاً